Editor

نبذة عن رئيس التحرير:

ولد الدكتور معراج الدين الندوي بن الشيخ عبد الرحمن برّه في مدينة سريناجار بكشمير في الثمانينات ، وتلقى مبادئ العلوم في بعض مدارسها الابتدائية، اضطرته الظروف لمغادرة المدرسة صغيراً لمساعدة والده في أشغاله، وهو لم يبلغ الثانية عشرة من عمره، وكان في خلال أشغاله لا يتـرك فرصة من دون أن يستفيد منها بمطالعة ما تصل إليه يده من الكتب الأردية خاصة كتب العلامة أبي الأعلى المودودي رحمه الله، ودرس الإنكليزية من بعض أصدقائه ومنهم الشيخ محمد يوسف الفلاحي مع مزاولة عمله طوال نهاره وبعض ليله.

والتحق بدار العلوم لندوة العلماء عام 1999م، ودرس اللغة العربية وتوسع في آدابها، كما عكف على دراسة الإنجليزية والقراءة بها. واستفاد الدكتور الندوي من الصـحف والمجلات العربية الصادرة عن البلاد العربية كانت تصل  إلى دار العلوم ندوة العلماء- مما عرَّفته على البلاد العربية وأحوالها وعلمائها وأدبائها ومفكّريها عن كثب. وبدأ الدكتورالندوي يتوسع في المطالعة والدراسة . خارجًا عن نطاق التفسير والحديث والأدب والتاريخ أيضًا- بداية من عام 2003م، واستفاد من كتب المعاصرين من الدعاة والمفكرين العرب، وفضلاء الغرب، والزعماء السياسيين.

والتحق بقسم اللغة العربية بكلية الآداب  بجامعة عليكرة الاسلامية عام 2003م، وحصل على شهادة الماجيستير منها بتقدير جيد جدا مع مرتبة الشرف.

سجل لدرجة الدكتوراة في عام 2007 في النقد الأدبي العربي الحديث في موضوع "الأستاذ أحمد أمين ومساهمته في التطور النقد العربي "ومنحت شهادة الدكتوراة عام 2012.

 

الانتاج العلمي المنثور له وأهم خدماته

 

1-     ترجم عشرة اجزاء من القرآن الحكيم

2-     الاستاذ أحمدأمين ناقدا وأديبا

3-     رائدالاختبار لنجاح الأبرار

4-     تعالوا نتعلمِ العربية

5-     الفكرة اللغوية عند الاستاذ أحمد أمين

6-     رئيس التحرير لمجلة التلميذ

7-     قنديل أم هاشم "دراسة تحليلية" (باللغة الأردية)

8-     ماه صيام بحيثيت طبيب حاذق

9-     نور الأريب من قواعد الأديب

 

قالوا عنه بعض العلماء:

يكتب الأستاذ محمد صلاح الدين العمري رئيس قسم اللغة العربية وآدابه جامعة علي كره الإسلامية حول الدكتور معراج الدين الندوي:

"وقد عالـج الأخ معراج الدين الندوي الموضوعات المختلفة بدقة موضوعية تامة وقدمها بلغة تمتاز بالسهولة والجزالة وفي أسلوب رنان وجذاب. ولا غرو في ذلك إذ أن المؤلف الفاضل متخصص في الأدب العربي الحديث ويعرف بكتابه الشهير "رائد الإختبار لنجاح الأبرار" ومقالاته الأدبية العلمية التي لا تزال تصدر في  "مجلة التلميذ " الشهرية منذ زمن".

ويكتب الدكتور شمـس كـمال انـجـم رئيـس قـسم اللغـة العــربية بجــامعة راجــوري جـامو وكـشميرحول الدكتور معراج الدين الندوي:

"والمهم أن الأدب العربي قديمه وحديثه نال مكانا رحبا واسعا واهتماما بالغا في المقررات والمناهج الدراسية التابعة لهذه الاقسام فمعظم المقررات والمناهج الدراسية تركز على دراسة مفصلة لتاريخ الأدب العربي حسب عصورها المختلفة وتهتم بدراسة أعلامه من الأدباء والشعراء وخصائصهم الفنية كما أن المجلس الأعلى للجامعات أيضا فرضت اختبارا لابد من اجتيازه لكل من يريد تقديم طلب لوظيفة أستاذ مساعد في هذه الجامعات. وهكذا زادت أهمية اللغة العربية وآدابها ونظرا لأهميتها حاول خريجو هذه الجامعات وأبناؤها إعداد ونشر كتب ومؤلفات في الأدب العربي وتاريخه باللغتين العربية والأردية وترجمة الكتب في تاريخ الأدب العربي من العربية إلى الأردية لخدمة طلاب العربية وأهلها في الهند.

 ومن الكتب التي ألفت في هذا الموضوع كتاب "رائد الاختبار لنجاح الأبرار" الذي أعده الأخ الفاضل الدكتور معراج الدين الندوي وهو من الذين يحبون العلم وأهله ويودون التجول في ميادين العلم والأدب فإنه أصدر مجلة شهرية بعنوان "مجلة التلميذ" ونشر كتاب "رائد الاختبار لنجاح الأبرار" لطلبة المدارس الإسلامية والجامعات العصرية. جمع فيه المؤلف معلومات خاصة بشعراء العصر الجاهلي والشعراء المخضرمين وخطباء العصر الإسلامي وأدباء العصرين الأموي والإسلامي كما كتب عن شعراء وأدباء العصر الحديث وأعلام الأدب العربي في الهند والأعمال الهامة في الأدب العربي الهندي والمراجع المهمة في الدارسات العربية والإسلامية وذكر كتب التفاسير ومؤلفيها وتحدث عن المدارس الأدبية الحديثة والبلاغة والعروض. ومما يزيد هذا الكتاب أهمية جمعه لأجوبة الأسئلة التي جاءت في اختبار المجلس الأعلى للجامعات عبر السنوات المختلفة. 

Blog Archive ارشيف المدونة

Video Gallery معرض الفيديو

View All Videos عرض جميع مقاطع الفيديو